Book Creator

مشروع الاجتماعيات-الحرب العالمية الاولى

by 08-ج لولوة محمد الهرمي

Pages 4 and 5 of 16

Loading...
نبذة عن الحرب العالمية الأولى
Loading...
الحرب العالمية الأولى، عرفت بالحرب العظمى، هي حرب عالمية نشبت بدايةً في أوروبا من ٢٨ يوليو ١٩١٤ وانتهت في ١١ نوفمبر ١٩١٨. وصفت وقت حدوثها بـ«الحرب التي ستنهي كل الحروب». جُمِعَ لها أكثر من سبعين مليون فرد عسكري، ٦٠ مليون منهم أوربِّيين، للمشاركة في واحدة من أكبر الحروب في التاريخ. لقي أكثر من تسعة ملايين مقاتل وسبعة ملايين مدني مصرعهم نتيجة الحرب،وتعتبر أيضًا عاملا مساهما في عدد من جرائم الإبادة الجماعية والإنفلونزا الإسبانية عام ١٩١٨، والتي تسببت في ما بين ٥٠ و١٠٠ مليون حالة وفاة في جميع أنحاء العالم. تفاقم معدل الخسائر العسكرية بسبب التطور التقني والصناعي للمتحاربين، والركود التكتيكي الناجم عن حرب الخنادق القاسية. تعد هذه الحرب أحد أعنف الصراعات في التاريخ، وتسببت في التمهيد لتغييرات سياسية كبيرة تضمنت ثورات ١٩١٧–١٩٢٣ في العديد من الدول المشتركة. ساهمت الصراعات غير المحلولة في نهاية النزاع في بداية الحرب العالمية الثانية بعد عشرين سنة.
Loading...
الأسباب المباشرة للحرب
Loading...

أسباب الحرب العالمية الأولى المباشرة و هي الشرارة المؤدية لاندلاع الحرب العالمية الأولى؛ هي اغتيال "فرانز فرديناند" ولي عهد النمسا وزوجته عند زيارتهما لعاصمة البوسنة "سراييفو"، وذلك في تاريخ ٢٨/٦/١٩١٤م وذلك من قبل طالب يوغسلافي؛ وقد وجّهت الحكومة النمساوية أصابع الاتهام إلى جمعية اليد السوداء الصربية والمعروفة بمناهضتها للنمسا بأنّها هي من دبرت الحادث وأن حكومة الصرب كانت على علم بذلك. نتيجة لما سبق؛ قدّمت حكومة النمسا إنذاراً إلى الصرب، وذلك بتاريخ ٢٣/٧/١٩١٤م، وقد تضمن الإنذار عدة بنود كان أهمها: محاكمة المتهمين في مسألأة الاغتيال في محاكم صربية وأمام قضاة نمساويين، كذلك تطهير الدوائر الصربية من كل المعادين للنمسا، وإغلاق المؤسّسات الإعلامية والصحف التي تعادي النمسا، إضافة إلى ضرورة تقديم اعتذار رسمي بشكل علني عن السياسة المعادية التي اتبعتها الحكومة الصربية تجاه النمسا، وكان ردّ صربيا هو الموافقة على ما طلبته النمسا بشرط عدم معارضة النمسا لاستقلالها وسيادتها، الأمر الذي لم يرضِ النمسا؛ فأعلنت الحرب على الصرب بتاريخ ٢٨/٧/١٩١٤م.