Book Creator

ملف الأنجاز

by رنا الغزاوي

Cover

Loading...
ملف الانجاز
Loading...
المعلم الطالب: رنا الغزاوي
Loading...
الرقم الجامعي:2022112016
Loading...
المرشد الاكاديمي: استاذ حازم الادريسي
قائمة المحتويات
البيان الشخصي...................................................3
 * الخبرة المدرسية الأولى......................................................4
    * نموذج الحضور والغياب
    * خطة درس
    * أدلة تنفيذ الأنشطة الموجهة
    * نموذج من التأملات الأسبوعية
* الخبرة المدرسية الثانية........................................................5
    * نموذج الحضور والغياب
    * نموذج الملاحظات الصفية
    * خطة الدرس
    * أدلة تنفيذ الأنشطة الموجهة
    * نموذج التأملات الأسبوعية.
* الخبرة المدرسية الثالثة.........................................................6
   * نموذج الحضور والغياب.
   * نموذج الملاحظات الصفية
   * خطة الدرس
  * أدلة تنفيذ الأنشطة الموجهة
  * نموذج من التأملات الأسبوعية.
* خلاصة البحث الاستقصائي
*الشهادات والخبرات .............................................7
*شكروتقدير..................................................8
2
البيان الشخصي
    على الرغم من ان البداية في الدبلوم العالي لأعداد المعلمين تتسم بالخوف والقلق، إلا أنه مع مرور الوقت تركت هذه المرحلة بما مررت بها بحلوها ومرها، بصمة خاصة في تطوري الشخصي والمهني كمعلمة، ابحث واستكشف واستقصي أفضل الأساليب والممارسات التي تخدم تعلم الطلبة. وحيث ان النفوس النقية مجبولة على الحب واحترام من أحسن اليها، ووقف بجانبها وقت الشدائد والصعاب، والرسول الكريم صل الله عليه وسلم يقول:" لا يشكر الله، من لا يشكر الناس". فمعرفة الفضل لأهل الفضل من سمات ذوي الطباع السليمة. وهنا استذكر فضل أهلي واخواني واصحابي و أستاذة المعلمين في الدبلوم العالي لأعداد المعلمين قبل الخدمة، الذين وقفوا معي جنبا الى جنب خلال مسيرتي المهنية في اكتساب المعرفة، وتطبيقها على ارض الواقع عن طريق الخبرات المدرسية المتنوعة، فلم تكن تجربتي الدراسية هذه كباقي التجارب التي مررت بها، فقد كان لها لمساتها الخاصة، والتي تختلف عن باقي البرامج الدراسية والتعليمية؛ فمن مدرسين المعلمين تعلمت الكثير ومن زملائي تعلمت الأكثر، وتعلمت اكثر واكثر من تلامذتي، وهذا ما يميز هذا البرنامج الدراسي حيث المعلم يتعلم و يُعلم ويطبق في نفس الوقت. وهي تجربة جعلت المعلم الطالب يجرب ويطبق وينمذج الأساليب والطرق التدريسية داخل جلسات الدبلوم النظرية، ومن ثم يقوم بعدها بنقلها الى ارض الواقع، ويطبقها على الطلبة بمساعدة المعلمين الموجهين، ومدرسي المعلمين، عن طريق تقديم التغذية الراجعة باستمرار وطريق التقييمات المختلفة؛ بهدف ايصالنا الى بداية الطريق الصحيح. مما ساعدني ذلك بتكوين رؤيتي الخاصة كمعلمة مستقبلية تمتلك مهاراتهذا العصر، ومتأملة في ممارساتي، مستقصيه وباحثة ومستكشفة أسباب الخلل في التدريس مما يجعلني أقدم أفضل الطرق التي تخدم تعلم الطلبة، عن طريق جمع البيانات وتحليلها وصولاً الى النتائج، وهذا ما تعلمته بالفعل بأن المعلم يحصل على الإجابة من خلال تأمل المواقف فلا يمكن للفرد الحصول واكتساب المعرفة الا عندما يتعلم كيف يفكر ويستفيد من معرفته السابقة.
3
PrevNext